بيان من الحزب الشيوعي السوري

2004-05-13
بيـان


مساء الثلاثاء12/ 5/2004، قامت أجهزة الأمن السورية في مدينة اللاذقية باعتقال الرفيق: "فائق المير" وما زال رهن الاعتقال حتى الساعة.

إننا نستنكر اعتقال رفيقنا واحتجاز حريته، بينما يتطلع شعبنا إلى انفراج ديمقراطي، يقطع مع الانتقالات والسجون ومصادرة الحريات الديمقراطية، ويفتح أفقاً لعودة الحياة العامة إلى مجراها الطبيعي في ظل الحياة الدستورية، وسيادة القانون، ونستغرب أن يتم ذلك في وقت تزداد فيه الضغوط الأجنبية على بلادنا وتتعرض فيه لظروف حرجة داخلية، وإقليمية.،

إننا ندعو لإطلاق سراح رفيقنا فوراً، وتأمين عودته إلى أسرته، ورفاقه وممارسة حياته بحرية، وأمان.

كما ندعو لإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، وسجناء الرأي والضمير، والموقوفين عرفياً بسبب آرائهم أو معتقداتهم، ونشاطهم الديمقراطي، والكف عن أعمال الملاحقة والتضييق، والاعتقال ضد طلاب الجامعات وجميع النشطاء السياسيين والثقافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.


13/5/2004

اللجنة المركزية

للحزب الشيوعي السوري